معرض الصور مرضانا من خارج الأردن 962791920360+
إحجز موعدك الآن !

أكمل النموذج لإتمام الحجز

اضغط هنا لطلب إستشاره من الدكتور محمد الزيتاوي
صوره أعراض التسريب بعد عملية التكميم

أعراض التسريب بعد عملية التكميم

إن نسبة حدوث التسريب بعد التكميم لدى المرضى هي 1% من الحالات، ويحدث التسريب بعد عملية تكميم المعدة لعدة أسباب سنذكرها وسنوضح أيضاً أهم أعراض التسريب بعد التكميم التي يجب على المريض معرفتها وكيفية علاجها وتداركها.

ماهي اسباب تسريب المعدة بعد التكميم

إن من أكثر أسباب حدوث التسريب بعد عملية التكميم ما يلي :

1-ضغط محتويات المعدة على جدارها وعلى خط التدبيس مما يؤدي إلى ثقبه وحدوث التسريب. 2-عدم كفاءة الطبيب الذي أجرى العملية وعدم اتخاذه التدابير والاجراءات الوقائية قبل وخلال وبعد اجراء عملية تكميم المعدة. 3-رداءة الأدوات الطبية المستخدمة في العملية. وفي أحيانٍ أخرى قد يكون التسريب بعد التكميم غير معروف السبب. ويعد هذا النوع من المضاعفات الأهم والأخطر على الاطلاق.

ماهي اعراض التسريب بعد عملية التكميم

أعراض تسريب المعدة بعد العملية الشائعة تشمل الآتي: • ألم في البطن يزداد تدريجيا. • تسارع وخفقان في القلب. • إرتفاع درجة الحرارة وإعياء. • ضيق تنفس. • انتفاخ و تورم بالبطن. • ألم في الكتف الأيسر أو الصدر. • دوار ودوخة. على الرغم من أن أعراض التسريب بعد التكميم تشبه أعراض النزيف بعد الجراحة، الا أنها شائعة جدا عند حدوث التسريب بعد التكميم. فقط الطبيب يمكنه تحديد ما إذا كنت تعاني من أعراض تسريب المعدة بعد التكميم أو نزيف المعدة بسبب الجراحة.

رغم ما ذكرناه حول مضاعفات عمليات التكميم إلّا أنّ الدراسات الامريكية أكّدت أمانها وفعاليتها في إنقاص الوزن بشكل كبير، وتتفاوت نسبة حدوث مضاعفاتها وفقاً للعديد من العوامل منها: الوزن والعمر والتاريخ المرضي، وغيرها من العوامل، وكما ذكرنا في البداية فإنّ هذه المضاعفات نادرة الحدوث مع هذا النوع من تقنيات انقاص الوزن الحديثة.

تمتاز عملية تكميم المعدة ببساطتها مقارنة بعمليات السمنة الأخرى وأيضا تزيد في معدل نقصان الوزن من عملية ربط المعدة و بالون المعدة وكرمشة المعدة


أين يحدث التسريب بعد التكميم ؟

قد يكون التسريب بعد عملية التكميم محلياً بحيث يتمركز في منطقة المعدة القريبة من خط التدبيس، وفي بعض الأحيان قد ينتشر ليصل الى تجويف البطن.

متى يحدث التسريب؟

يمكن تصنيف حدوث التسريب بعد التكميم حسب توقيت حصوله إلى :

1• التسريب المبكّر : وهو الذي يظهر بعد العملية بحوالي 1-4 أيام.

2• التسريب الوسطي: وهو الذي يظهر بعد العملية بحوالي 5-14 يوم.

3• التسريب المتأخر: وهو الذي يظهر بعد العملية بحوالي 14 يوم أو أكثر.

كيف يتم علاج التسريب بعد التكميم؟

تختلف طريقة علاج التسريب بعد التكميم باختلاف توقيت حصول التسريب ومكانه, ويتم تحديد طريقة العلاج بالفحص السريري أو السونار أو التصوير الاشعاعي، فبعض حالات التسريب تترك حتى تلتحم المعدة بدون أي تدخل طبي، وبعضها الآخر يحتاج إلى استخدام الأنابيب حتى تلتئم المعدة، وهناك حالات تحتاج إلى التدخل الجراحي مرة أخرى. إذا كان التسريب مبكراً يكون العلاج بإعادة التدخل الجراحي باستخدام المنظار وايجاد مكان التسريب وخياطته ثم وضع أنبوب أو أكثر للتغذية وسحب السوائل، وفي حال فشل هذه الطرق قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية تحويل مسار المعدة “تخطي المعدة”. اما التسريب المتأخر الحدوث أو الاكتشاف فيحتاج لاجراءات متعددة و العلاج بالمضادات و التغذية المعوية عبر انبوب التغذية الوريدية الكاملة و تطبيق الدعامات الداخلية (Stent) و عادة تحتاج لعلاج طويل الأمد و مكلف و لا تخلو من الخطورة اذا تأخر اكتشافها. التسريب المبكر هو من أكثر المضاعفات خطورة اذا اهمل و يمكن علاجه بفعالية اذا تم تشخيصه مبكرا. التسريب المتأخر (بعد أكثر من أسبوعين) نادر جدا, وعلاجه و تدبيره صعب و تستدعي العديد من التداخلات.

وفي النهاية يبقى الاهتمام من قبل الطبيب والمريض بالمتابعة الدقيقة بعد عمليات التكميم هو أولى الخطوات التي تساعد في سرعة اكتشاف مضاعفات عملية تكميم المعدة مثل التسريب والذي رغم ندرة حدوثه يعتبر مهددا لحياة المريض في حال تم اهمال علاجه بأقصى سرعة ممكنة.

إحجز موعدك الآن !

أكمل النموذج لإتمام الحجز

إحسب
مؤشر كتلة جسمك
اضغط هنا لطلب إستشاره من الدكتور محمد الزيتاوي

الدكتور محمد الزيتاوي

موقعنا على Google Maps